الثعلب الايطالي الحنون !!!

الثعلب الايطالي الحنون !!!
من هو ذلك الشخص السمين صاحب اللباس العادي و المكروه من قبل 99% من إدارات الأندية الكبرى؟

بعد إيقافه من لمدة 3 أشهر عن سوق الانتقالات، أصبح رايولا الشغل الشاغل لمشجعي كرة القدم و خاصاً جماهير الريال و البرشا
مالذي سيحدث لدي ليخت و بوغبا؟ و هل سيمنع هذا الحظر انتقالهما الممكن إلى عملاقي إسبانيا؟؟

في البداية لنبدأ بالحديث عن بدايات الثعلب الإيطالي، وهنا نتكلم عن انتقاله الكبير الأول وكان انتقال بيركامب من أياكس إلى الإنتر بفضل معيشته الطويلة في هولندا منذ صغره و انضمامه إلى وكالة ترعى باللاعبين الشباب و تساعدهم في الانتقال الى باقي أوروبا.
رايولا من صغره مولع بالعمل الإداري حيث بدأ مع هذه الجمعية من عمر ال 18 عاماً !
يتكلم سبع لغات بطلاقة ( إيطالية – ألمانية – إسبانيا – هولندية – فرنسية – إنكليزية – برتغالية ) و هذا ما سهل انتشار عمله بكافة أوروبا بشكل كبير .

لكن لماذا الجميع يركضون إليه بالرغم من تواجد المئات من وكلاء الأعمال في أوروبا بانتظار إشارة من أي لاعب كبير؟
رايولا يلعب بورقة العائلة ، سر نجاحه هو التعامل مع اللاعبين كأنهم مثل أبنائه ، يبحث لهم عن العقد الأعلى و الراتب الأفضل و المكافآت الأشمل
يقول رايولا في مقابلة مع جريدة فوربس متحدثاً عن بوغبا :
" إنه ليس بعميل عندي ، أستطيع و بكل جرأة أن أقول عنه أنه من عائلتي "
"المستشار الجيد هو أكثر من مجرد وسيط في مفاوضات العقود. إنه يتأكد من أن لاعبيه يشعرون بالأمان والحماية. أنا أحل مشاكل عملائي كما يفعل الأب"

بالنسبة له الشق الرياضي ليس بالمهم ، المهم هو الأفضل لعملائه رغماً عن أنوف الإدارات الشجعة بنظره، لذلك كان دائما على تصادم مع الجميع و أقواها مع فيرغسون الذي وصفه بأبشع الصفات بعد إقناع بوغبا بعدم التجديد و الانتقال إلى يوفنتوس و المشاكل الأخيرة التي حدثت لحارس ميلان دوناروما بعد رفضه التجديد.

الأن بعد أن تم إيقافه الخوف من تعطل الصفقات غير وارد ، لأن المحكمة منعنه من أن يكون هو المسبب الأول و الوكيل الأساسي و لكنه قادر على أن يكون وسيط في الصفقات في حال كانت هنالك موافقة من اللاعب و الإدارة المقبلة على الشراء على نقل الصفقة إلى وكيل أخر و خاصا مع سيطرته على لاعبين بأسعار كبيرة و إحتمالات إنتقالاتهم عالية مثل بوغبا و ماتويدي و ميخاتاريان و روميرو حارس الأرجنتين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق